إنفانتينو: أكثر من نصف سكان الأرض سيتابعون مونديال قطر 2022


إنفانتينو: أكثر من نصف سكان الأرض سيتابعون مونديال قطر 2022

السومرية نيوز – رياضة
أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، السويسري جياني إنفانتينو، أن بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 ستكون مميزةً واستثنائيةً، حيث ستُقام منافساتها على أرضية 8 ملاعب من أعلى طراز، متقاربة المسافة فيما بينها، ما سيتيح إمكانية مشاهدة مباراتين إلى 3 مباريات في اليوم للمشجع الواحد، وتوقع إنفانتينو أن يزور قطر أكثر من 3 ملايين مشجع للاستمتاع بالمونديال، كما توقع أن يتابع البطولة أكثر من نصف سكان الكرة الأرضية.

وتحدث إنفانتينو خلال جلسة حوارية بعنوان "العد التنازلي لأعظم حدث على وجه الأرض"، ضمن فعاليات منتدى قطر الاقتصادي بالتعاون مع مؤسسة "بلومبيرغ"، عن تصميم الكرة الرسمية لمونديال قطر الموسومة بـ"رحلة"، والتي حملها إنفانتينو بين ذراعيه خلال الجلسة، واصفًا إياها بـ "المميزة"، كما قال عنها: "بالإضافة إلى كونها الكرة الرسمية للمونديال، فهي تحمل اسم "منتدى قطر الاقتصادي" أيضًا، وهي مُخصصة فقط لهذا المنتدى، فضلًا عن أن "رحلة" هذه البطولة في قطر صاحبتها تقلبات وظروف مختلفة".

ونوّه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بأن مبيعات تذاكر نهائيات كأس العالم 2022 مرتفعة، كاشفًا عن أن وجود مباحثات من أجل زيادة الطاقة الاستيعابية للملاعب رغم صعوبة الأمر.

وحول مدى استعداد قطر لاستضافة المونديال، شدّد إنفانتينو على أن الدولة القطرية والمنطقة تنتظر هذه البطولة بفارغ الصبر، وقال: "عام قبل المونديال.. لم أرَ جاهزية كهذه، ونحن الآن نستعد يومًا بيوم ولحظة بلحظة للترحيب بأكثر من مليونَي مشجع لجعل هذه التجربة استثنائية ومميزة"، نافيًا قلقه من الطاقة الاستيعابية للفنادق، لا سيما أنه بالإضافة إلى الفنادق، ستشهد البطولة تجارب إقامة ممتعة من خلال استقبال المشجعين في الخيام وسط الصحراء، وتابع إنفانتينو: "بالإضافة إلى أن البطولة ستستضيفها دولة قطر، فإنها أيضًا بطولة لدول مجلس التعاون والشرق الأوسط".

وفي أثناء حديثه عمّا رُوِّج بخصوص وضع العمّال في منشآت كأس العالم، لفت إنفانتينو إلى الزيارة التي قام بها إلى قطر بعد انتخابه رئيسًا للفيفا في 2016، قائلا: "إن الأمور تغيرت بفضل التشريعات، وحرص قطر على تجاوز كل الملاحظات التي تم تسجيلها؛ إذ تم إلغاء نظام الكفالة، ورفع الحد الأدنى للأجور، وغيرها من الحوافز والتحسينات.. وأنا أعيش هنا لمتابعة كل شيء.. والأمور على أحسن وجه".

وأضاف رئيس "فيفا": "ما وصلنا إليه الآن في أوروبا تطلب مئات السنين، وهنا نعمل سويا من أجل أن نضمن أن يستمر ما تم تحقيقه حتى بعد كأس العالم"، معربًا عن ترحيب اللجنة المنظمة والاتحاد الدولي لكرة القدم وعموم القطريين بجميع الزوار ومشجعي البطولة، التي أكد أنها ستكون "استثنائية وغير مسبوقة نظرًا لما تم توفيره لها من اعتمادات وتجهيزات متطورة".

وتوجه إنفانتينو بدعوة الزوار، الذين سيحضرون إلى قطر لمتابعة منتخباتهم، إلى احترام ثقافة البلد والمنطقة، قائلًا في هذا الصدد: "قطر ترحب بالجميع؛ إذ سيمكن لكل زائر أن يرى حجم التطور الذي تعيشه البلاد على جميع المستويات، وأنا على يقين بأن الجميع سيحظى بمتابعة كأس عالم في غاية الروعة والتطور، كما سيقف النقاد على حقيقة الوضع بمجرد إعطاء شارة انطلاق البطولة".

وخلال حديثه عن تغير كرة القدم في السنوات المقبلة، قال إنفانتينو: "إن كرة القدم صناعة كبيرة، يُضَخّ فيها أكثر من مليارَي دولار (أمريكي)، وهي بمثابة ميزانية دول، ولديها (كرة القدم) عنصر يربط بين جميع شعوب العالم"، لافتًا إلى أن "فيفا" حرص على تنظيم كأس العالم لأول مرة على أرضٍ عربيةٍ، حيث حظيت دولة قطر بهذا الشرف.

وذكر إنفانتينو أن بشائر متابعة بطولة غير مسبوقة ظهرت خلال تنظيم قطر بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021 في الفترة بين 30 نوفمبر/ تشرين الثاني و18 ديسمبر/ كانون الأول الماضيين، حيث احتفى العرب ببطولتهم، مضيفًا: "عندما يأتي الناس إلى هنا، فسيرون بأمّ أعينهم كيف أن ثقافة البلاد وتاريخها العريق يرتبطان بتاريخ كرة القدم".

كما أشار رئيس "فيفا"، من جهة أخرى، إلى أن نظام بث مباريات المونديال سيتغير بالاعتماد على نظام "نتفليكس" و"آبل" وما شابه ذلك، حيث تم تدشين منصة "FIFA+"، داعيًا الجميع إلى اكتشاف هذه المنصة.

وأكد جياني إنفانتينو، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، أن تنظيم كأس العالم في قطر وبيع التذاكر سيعودان بالنفع على اقتصاد البلاد، مشيرًا إلى أن أكثر من مليوني شخص سيأتون إلى قطر، وبعضهم سيكتشف البلاد للمرة الأولى.

وأوضح أن الدولة ضاعفت جهودها لتهيئة المساحات لاستقبال الجماهير، فبالإضافة إلى الكورنيش الذي سيكون فضاء للاحتفالات والكرنفالات من جميع أقطار العالم، ستكون هناك فضاءات أخرى للمشجعين، ستدعم قطاع السياحة في قطر والمنطقة كلها.

وأشار إنفانتينو إلى أن النظرة لقطر والمنطقة والعرب ستتغير بعد البطولة، مؤكدًا أن كرة القدم ينبغي أن تبقى عالميةً، وتتم استضافتها في كل المناطق بلا تمييز.

وذكر أن هناك لاعبين رائعين، أمثال البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي كيليان مبابي والبرازيلي نيمار، سيكونون جزءًا من مونديال قطر الذي سيُقام خلال شهري نوفمبر وديسمبر المقبلين تزامنًا مع وسط الموسم الكروي الجديد 2022-23، لافتًا إلى أن تنظيم البطولة في الصيف يكون في فترة يعاني فيها اللاعبون من التعب والإنهاك، لكن إقامة بطولة في الشتاء، مثلما سيحصل لأول مرة في قطر، سيضمن أن تكون لدينا أفضل بطولة كأس عالم ليس فقط من وجهة نظر الجمهور، ولكن من حيث أداء اللاعبين وعطائهم على أرض الملعب.

ومن المُنتظر أن تكون قطر قِبلة لعالم كرة القدم خلال فترة المونديال، وعلى مدار الأشهر القليلة الماضية، كشفت الدولة القطرية عن استعداد هائل لاستضافة المشجعين من مختلف أنحاء العالم، عبر عمل كُلِّل، حسب متابعين، بإصدار بطاقات "هيّا".
» تابع السومرية على تليغرام، أنقر هنا


المصدر: السومرية نيوز

آخر الاخبار